أخبار عاجلة

فى المنتدي الحضري العالمي في مدينة كاتوفيتشي بدولة بولندا: عرض تجربة الحكومة المصرية في خلخلة النسيج القائم بالتحديات الموجودة به من خلال زيادة المعمور في المجتمعات العمرانية الجديدة

بالتعاون مع كل من البنك الدولي، وهيئة المعونة الالمانية، ووزارة الاسكان والتخطيط بالسعودية، وفي إطار مشاركة وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، خلال المنتدي الحضري العالمي في نسخته الحادية عشرة التى أقيمت في مدينة كاتوفيتشي بدولة بولندا، عقدت جلسة تحت عنوان *مواجهة عدم الاتزان الديموغرافي من خلال المحفزات الحضرية والاقتصادية المستدامة* تحت إدارة الدكتور عبدالخالق ابراهيم، مساعد وزير الاسكان.

وخلال الجلسة قامت الدكتورة مروة سيبويه “استشاري وزير الإسكان للشئون الفنية” بعرض تجربة الحكومة المصرية في خلخلة النسيج القائم بالتحديات الموجودة به عمرانيا، اقتصاديا، اجتماعيا وبيئيا، وحل ذلك من خلال زيادة المعمور في المجتمعات العمرانية الجديدة.

كما قام الدكتور عادل زهراني “نائب وزير التخطيط الحضري بوزارة الشئون البلدية والقروية بالسعودية، بعرض التجربة السعودية في التعامل مع التحديات المختلفة في العمران القائم وكيفية التوجيه نحو العمران الجديد.

كما شارك كل من الدكتور محمد ندا “خبير التخطيط الحضري”، بالبنك الدولي، والسيد/ فرنسوا منيجيل “خبير التخطيط الحضري” بهيئة المعونة الألمانية، حيث قاما بعرض التجارب الدولية المختلفة والعوامل المؤثرة في جذب السكان خلال السنوات السابقة الماضية في البلاد ذات الطابع الحضري المختلف، مع تسليط الضوء علي أهم القضايا والدروس المستفادة للاسهام في تخطيط حضري افضل علي المستويات المختلفة بالشكل الذي يساهم في تحقيق اهداف التنمية المستدامة.

تأتى مشاركة وزارة الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، فى هذه الفعاليات بهدف عرض جهود الحكومة المصرية في مواجهة التحديات العمرانية بالمجتمعات الحضرية المختلفة، وذلك في ضوء توجيه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتوفير جودة حياة كريمة للمصريين.

عن admin

شاهد أيضاً

الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى يكرم قادة القوات المسلحة المحالين للتقاعد

شهد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى مراسم الإحتفال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *