أخبار عاجلة

الطاقة الذرية: لدينا فرصة ذهبية لنقل خبرات جيل الرواد إلى الشباب

كتبت/ يارا أحمد:

قال الدكتور عمرو الحاج رئيس هيئة الطاقة الذرية أن عالمنا العربي يزخر بخبرات علمية كبيرة في مجالات الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية.

حيث تمتلك العديد من الدول مراكز بحوث ومقومات بحث نووية هامة بالإضافة إلى مجموعات متميزة من العلماء من جيل الرواد وجيل الوسط أصحاب المدارس العلمية والبحثية والتطبيقية المتميزة، وفي نفس الوقت تمتلك الدول العربية جيل من الشباب يمثل نسبة أكثر من أربعون بالمائة من عدد سكان دولنا.

وأضاف الحاج خلال افتتاح المنتدى العربي الخامس عشر للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية بحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة وأحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية و الدكتور سالم حامدي مدير عام الهيئة العربية للطاقة الذرية و اللواء أشرف عطية محافظ أسوان أن عقد المؤتمر في قلب أفريقيا من مدينة أسوان حاضنة المؤتمرات الهامة والدولية وفي فترة هامة لإعلان عودة السياحة بقوة لمصر بعد جائحة كورونا .

وذلك بعد عقد المؤتمر في دورته السابقة عن طريق التقنية التكنولوجية للتواصل عن بعد، وتأجيل انعقاده العام الماضي نتيجة تداعيات جائحة كورونا لذا فأن انعقاده في هذا التوقيت يعتبر تحدياً كبيراً نجحت فيه هيئة الطاقة الذرية المصرية والهيئة العربية للطاقة الذرية وبدعم من الحكومة المصرية وجامعة الدول العربية وتأكيداً للدور المصري المحوري في دعم التعاون مع الأشقاء العرب في جميع المجالات.

وأشار الحاج الي أن هناك فرصة ذهبية لدولنا لنقل هذه الخبرات من جيل الرواد إلى العلماء الشباب وحتى لا تفقد دولنا العربية هذا المخزون عالي القيمة والذي يصعب تعويضه في الوقت الحالي في مجالات الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وبحوثها، لذا فهناك ضرورة من تبني الحكومات العربية لدعم هيئات البحث العلمي ومراكز البحوث النووية في مجالات الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية للحفاظ على شباب العلماء من نزيف الهجرة للخارج خاصة أن الكثير من دولنا العربية بدأت وتسعى لتنفيذ برامج لإنتاج الكهرباء من محطات الطاقة النووية مما يزيد من الطلب على الخبرات العلمية والبحثية المؤهلة في هذه المجالات.

وأشار إلى ان المؤتمر يمثل منصة هامة يتم من خلالها تناول مجموعة متميزة من الأبحاث العلمية في مجالات الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية ويتم من خلالها وضع حلول للتحديات التي تواجه الكثير من الدول العربية خاصة في مجالات تحلية ومعالجة المياه، توليد وتنوع مصادر الطاقة، المجالات الطبية في التشخيص والعلاج، استصلاح الأراضي، إنتاج الطفرات الزراعية، إنتاج النظائر المشعة، بحوث المياه الجوفية، بحوث الأمان النووي، الأمن النووي وختاماً، معالجة النفايات المشعة.

و تم افتتاح المؤتمر العربي 15 للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية بأسوان

كما أوضح أن انعقاد المؤتمر في هذا التوقيت الهام وفي ظل التحديات التي تواجه مجتمع البحث العلمي بالدول العربية والكساد الاقتصادي نتيجة جائحة كورونا، يظهر أهمية الاعتماد على الكفاءات المحلية في دولنا العربية والاستثمار في العنصر البشري وفي تقوية التعاون الإقليمي بين دولنا العربية لتحويل تلك التحديات إلى فرص متاحة لدولنا العربية بخصوصيتها ومواردها وشبابها وبزيادة التعاون بينها لتحقيق آمال وطموحات الشعوب في حياة كريمة ومستقبل مزهر لشباب أمتنا العربية.

عن Contributor Nileegypt

شاهد أيضاً

وزير الإسكان يتفقد عدد من المشروعات بمحافظة الوادى الجديد للأفتتاح

وصل الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، صباح اليوم الأحد، لمحافظة الوادى الجديد، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *