أخبار عاجلة

وفاة الكاتب الصحفي المصري الكبير ياسر رزق

وفاة الكاتب الصحفي المصري الكبير ياسر رزق

توفي صباح اليوم الأربعاء، الكاتب الصحفي المصري الكبير ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة وتحرير الأخبار السابق، متأثرا بأزمة قلبية.

وأعلن الكاتب الصحفي في صحيفة “أخبار اليوم”، جمال حسين، وفاة الكاتب الصحفي ياسر رزق، رئيس تحرير “أخبار اليوم” السابق ورئيس مجلس الإدارة.

وعلى حسابه في فيسبوك، قال جمال حسين: “إنا لله وإنا إليه راجعون.. ياسر رزق في ذمة الله، اللهم ارحمه رحمة واسعة”.

هذا ويعتبر الكاتب الصحفي ياسر رزق يعد من أبرز واشهر الصحفيين في مصر والعالم العربي.

يذكر أنه صدر للكاتب  ياسر رزق مؤخرا كتاب “سنوات الخماسين”، حيث أقيمت بدار الأوبرا المصرية ندوة لمناقشة هذا الكتاب، أدارها الدكتور سامي عبد العزيز، وشارك في المناقشة والحضور من السياسيين والمفكرين كل من الوزير الأسبق منير فخرى عبد النور، ووزير النقل الأسبق جلال السعيد، ورئيس الوزراء الأسبق إبراهيم محلب، والكاتب الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة السابق.

ورحل ياسر رزق عن عالمنا صباح عن 57 عاما قضى أكثر من 35 سنة منها فى عالم الصحافة، صحفيا متميزا ومحررا عسكريا ومسؤولا عن تغطية شؤون الرئاسة، ثم رئيسا للتحرير فى أكثر من تجربة، وإلى جانب كل هذا كان مثقفا وصاحب رؤية ورأى، واقترب من مراكز صنع القرار إلى درجة سمحت له بأن يرى كثيرا من كواليس السنوات الصعبة التى عاشتها مصر، كما سجل رؤاه فى عشرات المقالات وعدد من الكتب التى تناولت أمورا مهمة، ببصيرة يقظة، ولغة صحفية بليغة، وعُمق لا يتوفر لكثيرين.

كان الرحيل مفاجئا إثر أزمة قلبية طارئة، بعد رحلة معاناة مع المرض خاض خلالها تجربة علاج طويلة، وخضع لعمليات جراحية صعبة، لكنه لم يتخل وسط كل تلك المعاناة عن دوره المهنى والاجتماعى والمعرفى، وظل محافظا على موقعه بين الجماعة الصحافية، وعلى نضارة قلمه وجرأته وعُمق نظرته وتحليله.ولد ياسر رزق فى محافظة الإسماعيلية عام 1965، وتخرج فى كلية الإعلام جامعة القاهرة عام 1986. وبدأ مسيرته الصحفية فى مؤسسة أخبار اليوم التى استمر فيها نحو 30 عاما، منذ كان طالبًا فى السنة الأولى بالكلية، وتنقل بين أقسام متعددة بصحيفة “الأخبار” قبل أن يعمل محررًا عسكريًا وكان أصغر من تولوا هذه المهمة فى ذلك الوقت، ثم مندوبًا للصحيفة فى رئاسة الجمهورية حتى 2005، وهو العام الذى شهد توليه – ولأول مرة – منصب رئيس تحرير مجلة الإذاعة والتليفزيون الحكومية أيضًا.

وبعد 6 سنوات قضاها فى إدارة شؤون المجلة التى يصدرها اتحاد الإذاعة والتليفزيون “ماسبيرو”، عاد ياسر رزق إلى مؤسسة أخبار اليوم مرة أخرى، رئيسا لتحرير صحيفتها اليومية فى 18 يناير 2011، أى قبل نحو أسبوع من أحداث 25 يناير، واستمر فى قيادتها بنجاح ورفع توزيعها إلى مستويات قياسية، حتى أطاح به الإخوان من رئاسة التحرير.
وللمرة الأولى بعيدًا عن كنف الصحافة الحكومية، انتقل ياسر رزق إلى الصحافة الخاصة والمستقلة، بعد اختياره من مجلس أمناء مؤسسة “المصرى اليوم” رئيسا لتحرير صحيفتها اليومية فى 22 أغسطس 2012، ليستمر فى موقعه سنة و3 أشهر، قبل أن يعود لبيته مرة أخرى رئيسا لمجلس إدارة “أخبار اليوم”.

«نايل إيجيبت» تنعى الكاتب الكبير ياسر رزق

وتعزى أسرة الراحل وأخبار اليوم

عن admin

شاهد أيضاً

أبرز تصريحات المهندس طارق الجيوشي : أبوابنا مفتوحة للجميع من أجل الارتقاء بمدينتنا

صرح رئيس مجلس أمناء 6 أكتوبر الجديدة، المهندس طارق جيوشي عبر صفحته الرسمية  بالأتى: سنواصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *